قبل 6 سنوات حبيبي ترك زوجته لأجلي والآن هجرني وأنا حامل

toxic-feat

هذه قصة حقيقة توريها صاحبتها بكلمات فيها الكثير من الحزن والشجن بعدما اكتشفت أن زوجها أوهمها أنه سيطلق زوجته الأولى لأجلها ..
تقول الزوجة : كل شخص له رأي فيك.. من أنت وماذا فعلت، الجميع يحبون أن يعتقدوا أنهم يعرفون القصة بأكملها ، لكن قلة من الناس فقط تدرك أن خلف الجدران قصص من التعاسة والعناء.

إنهم لا يعرفون عنك أنك مجرد فتاة ساذجة وقعت في الحب في الوقت الخطأ، وأعطت قلبها للرجل الخطأ لأن لا أحد أخبرك في أي وقت مضى كيف يبدو الحب الصادق.

في الواقع ، لقد كرهت عدم قدرتي على الابتعاد عن شبكة الإنترنت التي لفت حبالها حول عنقي وأوهمتني أنني أحب هذا الشخص الذي تعلقت به لمجرد مشاركات يكتبها أو تعليقات على بعض صوري الخاصة.

عندما تكوني الزوجة الثانية ، فأنت تعتقدين أنك محظوظة لأنك وجدت هذه العلاقة النادرة والرائعة، لكن في الحقيقة أنت تخدعين نفسك أو ربما تقنعين نفسك بدور الضحية خاصة عندما يقنعك زوجك أنه قد فارق زوجته السابقة لأجل عيونك ثم في النهاية تكتشفي أنه لا يزال زوجها.

يصبح الخوف جزءًا هائلاً من حياتك.. يظغى على كل المشاعر الحلوة التي تعيشها مع زوجك  ويكون السؤال: ماذا لو حدث شيء أجبره على طلاقك كما طلق زوجته الأولى؟ كيف أضمن أنني سأقضي ما تبقى من العمر مع هذا الرجل ولن يتركني من أجل امرأة ثالثة.

هل يمكنك البقاء في هذه العلاقة لأنك خائفة؟

حياتك تدور حول هذا الشخص وأهواءه، وأنت مجبرة على أن تكيفي نفسك مع جدوله الزمني. أنت في حاجة إلى مكالمامة هاتفية منه كل يوم يتفقد فيها أحوالك .. لكن يبدو أن  حياتك مثل احتياجاتك ليست مهمة.

ينزعج بشدة عندما تقولي له في مكالمة . “انت فين ؟” ..  كنت مشغول.. مشغول جدًا في توفير طلبات البيت واحتياجاتك الخاصة ” هو أنا بشتغل عشان مين ” مش عشانك ؟ .. هنا تدركي أنه انشغل عنك بالحياة .
عندما تقولي له أن الأمر صعب للغاية أو كثير للغاية ، ولا يمكن أن تتحمليه فإنه يغضب ويقول “إنه أمر صعب بالنسبة لي” أو “انت عارفة الوضع قبل ما تتجوزيني”.
أي مشكلة تحاول التحدث عنها تتحول إليك وتصبح أنت الضحية.. إنه لا يريدك أن ترى أي شخص آخر.. لا تصادق أي شخص آخر على الرغم من أنك تعرف أنه لا ينام وحده.
يقول لك أنكي دائما تشكي فيه وفي كل مرة أنت تدفع ثمن كل شيء حتى طلباتك الشخصية أنت تتحمليها عنه حتى لا تثقلي كاهله بمطالبك.
لذلك عندما يدخل شخص إلى حياتك ويقول إنه سيترك حياته من أجلك … فهذا أمر مثير للدهشة.

مقالات ذات صله