عدوى الخميرة المهبلية مرض جلدي ينتقل عبر العلاقة الحميمة

عدوى الخميرة المهبلية

تتعدد الأمراض الجلدية التي يمكن أن تصيب الكبار والصغار، منها أمراض لا تنتقل من شخص لاخر، وأخرى أمراض جلدية معدية يجب أن تحذر منها عند إصابة شخص اخر بها.

إليك قائمة بالأمراض الجلدية المعدية التي يسهل أن تنتشر بمجرد الإقتراب من الشخص المصاب أو ملامسته.

1- الهربس
يعتبر الهربس من الأمراض الجلدية المعدية التي يسببها فيروس HSV، وهناك نوعين من الهربس، النوع الأول HSV-1 والذي يؤدي عادةً إلى ظهور الهربس الفموي، لتنتشر العدوى على الشفتين وحول الفم.
والنوع الثاني HSV-2 يكون بنفس التقرحات الجلدية ولكن يكون ظهورها في منطقة الأعضاء التناسلية.

وينتقل الهربس بسهولة من شخص لاخر عن طريق:

العلاقة الحميمة: نتيجة حدوث إحتكاك مباشر بين الأعضاء التناسلية لدى الزوج والزوجة، كما أنه ينتقل عن طريق الفم إذا كانت العدوى من النوع الأول.
التلامس مع المصاب: في حالة لمسة الهربس الظاهر على فم أحد المصابين، ثم وضع اليد على الفم دون غسلها، أو تناول الطعام، سوف تنتقل العدوى إلى هذا الشخص.
كما أن تناول مشروب في نفس كوب الشخص المصاب بالعدوى سوف يؤدي لإنتقال المرض.

2- الحزام الناري
الحزام الناري هو التهاب فيروسي يصيب العصب، ويمتد إلى منطقة الجلد المحيطة بهذا العصب، كما أن الفيروس الذي يسبب حزام النار Varicella-Zoster Virus هو نفس الفيروس الخاص بالجدري المائي.

ويكون هذا المرض على هيئة طفح جلدي يحيط بمنطقة الإصابة، ولذلك يطلق عليه اسم حزام ناري، ويسبب الشعور بالام شديدة ويمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة.

وينتقل هذا المرض الجلدي من شخص لاخر عن طريق اللمس أو إستخدام أدوات المصاب، أو دخول المرحاض بعده دون تعقيمه وتطهيره.

3- عدوى الخميرة المهبلية
هو مرض يصيب النساء أكثر من الرجال، ولكنه يمكن أن ينتقل إلى الرجل عن طريق الإتصال الجنسي.

يحدث هذا المرض الجلدي بسبب عدم التوازن بين الخميرة والبكتيريا الموجودة في المهبل، ويكون عدم التوازن على هيئة إنخفاض نسبة البكتيريا الصديقة مقابل نمو الخميرة التي تسبب المشكلة.

ولذلك ينصح بتجنب ممارسة العلاقة الجنسية في حالة إصابة المرأة بعدوى الخميرة المهبلية، وأن تلتزم بالعلاج الذي يتمثل في الكريمات الموضعية والحفاظ على نظافة وجفاف المهبل.

4- الجرب
يعتبر الجرب من الأمراض الجلدية الشائعة، والتي تنتج عن عدم الإهتمام بالنظافة وعدم الإستحمام، ويمكن أن ينتقل هذا المرض من شخص لاخر من خلال التلامس أو إستخدام أدوات المريض.

ويحدث هذا المرض عن طريق حشرة صغيرة جداً، تخترق الجلد وتتكاثر فيه، وتتمثل أعراض الجرب في حكة شديدة بالجلد قد تظهر في جميع أنحاء الجسم، وتزداد هذه الحكة ليلاً.

ويجب الإبتعاد التام عن الشخص المصاب بالجرب وعدم إستخدام أدواته حتى لا ينتقل إلى شخص اخر.

5- المليساء المعدية
هي عدوى فيروسية تصيب الجلد، وتكون على هيئة نتوءات صغيرة باللون الأبيض المائل للوردي، وتزداد فرص الإصابة بها في الأجواء الحارة والرطبة.

وكما هو واضح من إسمها، فإن المليساء المعدية من الأمراض الجلدية المعدية، وعادةً ما تنتقل عن طريق مسابح الماء، حيث يمكن أن يتم إلتقاطها من الماء الملوث، ولذلك فهي أكثر إنتشاراً بين الأطفال، ولكنها قد تصيب الكبار أيضاً.

كما أن هذا المرض ينتقل من خلال التلامس، إستخدام أدوات ملوثة لشخص مصاب بالعدوى مثل المناشف وغيرها، ويمكن أن تنتقل في أكثر من مكان بالجسم إذا قام الشخص بلمسها في جسمه ثم وضع يده على منطقة أخرى.

6- التينيا
هى عدوى فطرية معدية تصيب الجلد، وتزداد فرص الإصاب بها في مناطق الفخذين والقدمين، وكذلك في فروة الرأس وأسفل الثديين.

يمكن أن تنتقل التينيا عن طريق التلامس وأيضاً من خلال إستخدام أدوات شخصية، وكذلك المشي بأقدام حافية على أرض حاملة للعدوى.

وتزداد فرص الإصابة بمرض التينيا في الأماكن الرطبة والحارة.

ولتفادي الإصابة بالتينيا، ينصح بالحفاظ على النظافة وعدم السير بدون حذاء وكذلك الإبتعاد عن المريض وعدم إستخدام أدوات غير شخصية.

7- جدري الماء
من الأمراض التي تنتشر بين الأطفال وخاصةً في فترة المدارس وخلال موسم الربيع، وهي عبارة عن حبوب حمراء تظهر على الجلد وتستمر لفترة أسبوعين، وتسبب الشعور بإجهاد وحكة شديدة لا يمكن مقاومتها لدى المصاب بها.

ويسهل إنتقال جدري الماء من طفل لاخر، وخاصةً في فترة بداية المرض وفي نهايته، ويمكن أن يصيب الكبار أيضاً في حالة عدم الإصابة به من قبل.

ولا يشترط التلامس لإنتقال مرض جدري الماء، فيكفي التواجد مع الشخص المصاب في مكان واحد ليلتقط هذا المرض منه، وبالطبع فإن التلامس وإستخدام أدوات المصاب تزيد من إحتمالية الإصابة به.

ولهذا ينصح بإبعاد الطفل الذي يحمل هذا المرض عن أشقاءه في المنزل وزملاءه في المدرسة خلال فترة الإصابة وحتى تمام الشفاء.

مقالات ذات صله