الأمور تتطور عكس رغبة ثريا في عروس بيروت ٨٣

20191224_223932

تطورت الأمور في قصر ضاهر بشكل لم يتوقعه أحد في عروس بيروت ٨٣ بعد سقوط نايا زوجة خليل على الدرج وتعرضت حياتها وحياة ابنتها للخطر.

في نفس الوقت تشعر ثريا بتأنيب الضمير بعد أن كانت سببا في سقوط نايا من على الدرج في عروس بيروت ٨٣ لكن رنا تدخلت في الوقت المناسب حيث قامت بعملية ولادة مبكرة لإنقاذ الام والجنين.

على الجانب الاخر يحاول ادم جاهدا تشويه صورة والده حيث حصل على حكم بفتح القبر للحصول على عينة من حمض DNA لوالده، فوزي ضاهر حيث اتفق مع أحد الصحفيين عل  نشر الخبر على مساحات واسعة من الصحف تنفيذا لنصيحة عادل المحامي الذي تولى بدوره مهمة اخبار الست ليلى بموعد فتح القبر مع وعد منه بابعاد أدم عن هذه اللحظة التي صممت ليلى ان يحضرها كل أبناء فوزي ضاهر.
ويرى أبناء فوزي ضاهر أنه لا حاجة لحضورهم مراسم فتح قبر والدهم واستخراج الرفات للحصول على الحمض النووي لكن الست ليلى كان لها رأي آخر حيث صممت على أن يحضر الجميع.

وعلى الجانب الآخر اتصلت ثريا بفارس لتخبره بموضوع زوجة خليل الذي حمل ثريا مسؤولية ما حدث مع زوجته وكانت الصدمة الكبرى حين تنبهت نايا من التخدير حيث أصيبت بصدمة عصبية بعدما عرفت أنها ولدت مبكرا الأمر الذي جعلها تنكر ابنتها وتتهم ثريا أنها السبب فيما حدث.
وسيكون عروس بيروت 84 مسرحًا لمواجهة جديدة بين ثريا وفارس من جهة وبين باقي أبناء عائلة ضاهر من جهة أخرى إضافة إلى والدة نايا ووالدها.

 

مقالات ذات صله